الدوري الايطالي

الانهيار المتأخر يتسبب في خروج الجيالوروسي –

بذل فريق روما محاولة شجاعة لتعويض تأخره بهدفين أمام باير ليفركوزن في مباراة الإياب من نصف نهائي الدوري الأوروبي. ومع ذلك، انهارت عودة الإيطاليين الملحمية في الجمر المحتضر حيث ألغى فريق تشابي ألونسو تقدم الضيوف 2-0 ليصنع التاريخ وينتقم لإقصاء الموسم الماضي.

بعد الخسارة 2-0 في مباراة الذهاب على الملعب الأولمبي، لم يصدق حتى أكثر مشجعي روما المتعصبين أن فريق دانييلي دي روسي قادر على العودة إلى هذه المواجهة. لكن ركلة جزاء لياندرو باريديس في الشوط الأول احتسبت الأصفر والأحمر فرصة قتالية، رغم أن ليفركوزن سيطر على المباراة وأهدر العديد من الفرص الجيدة.

وضاعف باريديس رصيده من الأهداف في منتصف الشوط الثاني من ركلة جزاء أخرى. عندما بدا أن روما قد يأخذ المباراة إلى الوقت الإضافي، سجل جيانلوكا مانشيني أحد أكثر الأهداف المؤسفة في كرة القدم الأوروبية هذا الموسم، مما وضع فريق دي روسي أمام مهمة شبه مستحيلة في المرحلة النهائية.

مع مرور الوقت، ألقى روما جميع الجثث إلى الأمام بحثا عن هدف ثالث بعيد المنال، تاركًا وراءه فدانًا من المساحة. عرف ليفركوزن كيفية معاقبة الخطوط العالية للإيطاليين عندما سجل يوسيب ستانيسيتش هدف التعادل في الدقيقة 97 ليعزز سجل دي فيركسيلف الخالي من الهزائم في جميع المسابقات إلى 49، متجاوزًا الرقم القياسي الأوروبي لبنفيكا البالغ 48 هدفًا.

ودع روما البطولات القارية بكرامة، وسيكون الأمر متروكًا لمنافسهم في الدوري الإيطالي، أتالانتا، للانتقام من خروجهم من النهائي الكبير في وقت لاحق من شهر مايو. دون مزيد من اللغط، دعونا نلقي نظرة على تقييماتنا.

روما (4-3-3)

مايل سفيلار – 8

كان الأداء المجنون للحارس الصربي هو الشيء الوحيد الذي أبقى روما في هذه المواجهة حتى الثواني الأخيرة. أنقذ 11 كرة في واحدة من أفضل عروض حراسة المرمى هذا الموسم.

ليوناردو سبينازولا – 5

كانت بداية المدافع متعدد الاستخدامات صعبة في المباراة قبل أن يتعرض لإصابة مبكرة أجبرت دي روسي على استبداله في منتصف الشوط الأول.

جيانلوكا مانشيني – 7.5

على الرغم من تحديد مصير روما بهدف مفجع في مرماه، كان قلب الدفاع الذي يمكن الاعتماد عليه أحد أفضل اللاعبين الزائرين الليلة، حيث قام بالعديد من التصديات والإبعادات.

إيفان نديكا – 7

مثل شريكه الدفاعي، كان الإيفواري رائعًا في المباريات الكبيرة، على الرغم من أنه كان يعاني من بعض الأخطاء في بعض الأحيان، خاصة في المبارزات الفردية ضد آدم هلوزيك.

أنجيلينو – 6

كانت مساهمته الهجومية غائبة هذا المساءلكنه ترك قلبه وروحه على أرض الملعب. أعطته وتيرة جيريمي فريمبونج المدمرة كابوسًا.

بريان كريستانتي – 6

بخلاف النهج النشط في الثلث الأول له، كان الإيطالي شخصية هامشية، خصوصًا عندما استحوذ روما على الكرة.

لورينزو بيليجريني – 6.5

ليس الأمر كما لو أن صانع الألعاب التوضيحي كان لديه لعبة ليتذكرها. ومع ذلك، فقد كان القوة الدافعة لروما في خط وسط المباراة بأكملها.

لياندرو باريديس – 7.5

بالإضافة إلى احتساب ركلتي جزاء، قام الأرجنتيني بعمل رائع في الدفاع ولم يكن خائفًا من تحمل المسؤولية في بناء الهجمة.

ستيفان الشعراوي – 6.5

حوله دي روسي إلى الجهة اليسرى في الشوط الأول للمساعدة في الحفاظ على هدوء فريمبونج، الأمر الذي أثر حتماً على إنتاجه الهجومي، على الرغم من أنه كاد أن يسجل هدفاً رائعاً في الشوط الثاني.

Sardar Azmoun – 6

لو لم يحتسب ركلة جزاء في الشوط الأول، لكان هذا أداءً شبه مجهول من لاعب ليفركوزن المعار.

روميلو لوكاكو – 6

وفي نسخة كربونية من مباراة الذهاب، قاتل البلجيكي بشجاعة من أجل كل استحواذ، لكن الافتقار إلى الإبداع لدى زملائه حرمه من فرصة إزعاج حارس ليفركوزن.

البدائل

نيكولا زاليفسكي – 4

إدواردو بوف – 5.5

كريس سمولينج – 5.5

تامي أبراهام – 5

اتبعنا أخبار جوجل لمزيد من التحديثات حول الدوري الإيطالي وكرة القدم الإيطالية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى