الوقت الإضافي

قرار إلغاء دورة ألعاب الكومنولث 2026 في أستراليا بناءً على تقديرات التكلفة “المبالغ فيها”.

ملبورن أستراليا — قال تحقيق في قرار ولاية فيكتوريا الأسترالية بإلغاء استضافتها المقررة لدورة ألعاب الكومنولث 2026 إن ذلك كلف الولاية 589 مليون دولار أسترالي (385 مليون دولار) وأن تقديرات الأسعار التي أدت إلى تأجيلها كانت “مبالغ فيها وغير شفافة”.

وقال مكتب المراجع العام في فيكتوريا يوم الأربعاء إن الوكالات فشلت في العمل معًا لتقديم “مشورة صريحة وكاملة وفي الوقت المناسب” للحكومة قبل أن تقرر استضافة الألعاب.

وقال المكتب في تقرير: “تبلغ التكلفة الإجمالية للألعاب لسكان فيكتوريا أكثر من 589 مليون دولار”. “كان من الممكن تجنب هذه الهدر.”

وفي عام 2022، وافقت حكومة حزب العمال بقيادة رئيس الوزراء آنذاك دانييل أندروز على استضافة ألعاب 2026 في مدن إقليمية في فيكتوريا بتكلفة متوقعة تبلغ حوالي 2.6 مليار دولار أسترالي (1.7 مليار دولار). لكنها انسحبت في يوليو 2023 بعد أن قالت إن الرقم قد تضخم إلى 6.9 مليار دولار أسترالي (4.5 مليار دولار)، وبدلاً من ذلك اضطرت إلى تعويض اتحاد ألعاب الكومنولث عن انتهاك العقد.

كان كريج فيليبس، الرئيس التنفيذي لشركة ألعاب الكومنولث الأسترالية، أكثر انتقادًا في بيان عقب نشر نتائج التحقيق.

وقال فيليبس إن التقرير “يؤكد المبالغة الفادحة في التكاليف التي ذكرها رئيس الوزراء آنذاك عندما اتخذ قرار إلغاء دورة ألعاب الكومنولث لعام 2026”.

“على الرغم من أن الميزانية الأولية كانت منخفضة بشكل غير واقعي، إلا أن الرقم المحدث كان مبالغًا فيه من خلال التجاهل والحساب المزدوج لصندوق طوارئ بقيمة مليار دولار للعمل الصناعي وتضخم التكاليف”.

على الرغم من التقارير الإعلامية التي تفيد بأن دولًا أخرى – أو حتى ولايات أخرى في أستراليا – كانت مهتمة باستضافة حدث 2026، إلا أن الألعاب الرياضية المتعددة التي تشمل دول الكومنولث البريطاني السابق والتي تقام كل أربع سنوات تظل في طي النسيان.

___

اي بي سبورتس: https://apnews.com/sports

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى