سبورت جلوبل

هدف مودريتش يساعد ريال مدريد على تحقيق فوز صعب في الليغا على إشبيلية

ريال مدريد اتخذ خطوة أخرى نحو الدوري الاسباني العنوان ليلة الأحد بفارق ضئيل الفوز على إشبيلية 1-0 على ملعب سانتياغو برنابيو.

في ما ثبت أنه علاقة ضيقة وحذرة للغاية، كان هدف لوك مودريتش كافياً لفوز ريال مدريد بفارق ثماني نقاط عن برشلونة.

بعد إشبيلية حصل على أول فرصة كبيرة في المباراة، ريال مدريد اعتقدوا أنهم أخذوا زمام المبادرة خلال الدقائق العشر الأولى عندما فينيسيوس جونيور اختار تمريرة رائعة ل لوكاس فاسكيز.

الظهير الأيمن تواصل مع التمريرة عندما انطلق داخل منطقة الجزاء، وأنهى الكرة بشكل ممتاز. إلا أن الهدف ألغي بعد ذلك لوجود خطأ من اللاعب ناتشو فرنانديز في البناء.

الإصابات الدفاعية لريال مدريد

ناتشو أصبح لاعبا مهما ل ريال مدريد بعد الاصابات التي لحقت به ديفيد ألابا وإيدير ميليتاو، وكان بمثابة دفعة كبيرة لذلك أنطونيو روديجر كان لائقًا بما يكفي للبدء ضد إشبيلية والتعافي أوريلين تشواميني من دوره المؤقت في قلب الدفاع.

منع تسديدة من فيدي فالفيردي، فشل ريال مدريد في خلق الكثير في الشوط الأول و إشبيلية كانت خطة اللعبة تعمل بشكل واضح.

فالفيردي سدد في القائم في الدقائق الأولى من الشوط الثاني، أعقبه تصدي جيد من تسديدة أندريه لونين يرفض إسحاق روميرو لاعب إشبيلية.

الحكم يتعرض لإصابة قبل فوز مودريتش

وفي حدث غير معتاد، تعرض الحكم إيسيرو دياز دي ميرا لإصابة واضطر لمغادرة الملعب. وحل محله فرنانديز بويرجو الذي سبق له أن حكم في الدرجة الثالثة لكرة القدم الإسبانية فقط.

وكانت نقطة الاهتمام أداء سيرجيو راموس. ال ريال مدريد كانت الأسطورة ممتازة طوال الوقت، إلى جانب شركائه الدفاعيين. على الرغم من ذلك، لوكا مودريتش تمكن من كسر الجمود قبل أقل من 10 دقائق على النهاية.

إشبيلية وطالب بداعي التسلل أثناء بناء الهجمة لكن التسديدة الرائعة من لاعب خط الوسط الكرواتي تصدت.

الفوز يعني ريال مدريد ويتقدم بتسع نقاط على جيرونا، بعد أن لعب مباراة أكثر، بينما ظل إشبيلية في المركز الخامس عشر.



اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى